>>>شهيدات الكويت

اذهب الى الأسفل

>>>شهيدات الكويت

مُساهمة من طرف q8y في السبت مارس 15, 2008 9:06 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون [ آل عمران 169 ] * فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون [ آل عمران 170

صدق الله العلي العظيم

يسرني و بكل فخر أن أطرح لكم هذا الموضوع الذي فيه من معاني يرسم جيمع صور حب الوطن الذي ترجمته المرأة الكويتية بكل فخر و اعتزار لهذا الوطن المعطاء .. و أتمنى من الله أن يتغمد شهيدات و شهداء الوطن الذين ضحوا بأعمارهم لأجل الكويت

لكم حبي


الشهيدة أسرار القبندي
عشقت الديرة ... فضحت من أجلها
• أدركت من البداية أن الغزاة جاءوا من أجل أن تضيع الكويت .
• قاومت اسرار القبندي غزاة ديرتها بكل ما أوتيت من قوة .
• أسرار القبندي ... ببساطة : عشقت ديرتها ... فضحت من أجلها بأغلي ما تملك .
• أحالت أرض الأحبة تحت أقدام الغزاة الي جحيم يحرقهم ويلهب أبدانهم .
• نقلت الأسلحة والذخائر من أرض الغزاة لمقاومتهم بها علي أرض الأحبة .
• أستغلت خبرتها كخبيرة كمبيوتر في تعطيل المراقبة علي الهواتف في منطقتي مشرف والنزهة حتي لا يستغلها الغزاة في التجسس علي أبناء الديرة .
• أنقذت الديسكات الكمبيوترية الخاصة بالهويات الشخصية وقدمت أعظم خدمة لأبناء الديرة وقت المحنة .
• أنقذت المعلومات الخاصة بأبناء ارض الأحبة من عبث العابثين وأنقذت الوطن من كارثة .
• أنقذت 65 رهينة أجنبية من غدر الغزاة .. وتعلم أن عقوبة ذلك الإعدام .
• نجحت في تهريب شخصيات أجنبية هامة في تنكر مياه .
• أفشلت مخططات الغزاة في حرمان أبناء الديرة من الشعور الوطني .
• استطاعت تهريب صور أبناء الديرة الذين عذبهم الطغاة حتي الموت ففضحت الغزاة وكشفت جبروتهم .
• وسط هموم الديرة ومحنة الوطن لم تنس أسرار القبندي الأرامل والعجزة الذين كانت ترعاهم وزارة الشئون الإجتماعية .. فلبث احتياجهم بقدر الإمكان لتستمر الحياة.
• اخترقت حصار الغزاة لأرض الديرة وأجرت أجرأ حوار مع المذيعة العالمية باربارا والترز من داخل أرض الأحبة المحتلة .
• يشهد الجميع بإخلاص أسرار القبندي لديرتها وروحها العالية في خدمة أبناء الوطن الأحبة ....الكويت .
• رغم ابشع الوان التعذيب الذي تعرضت له أسرار القبندي لم تذع سر مجموعتها الفدائية .
• قضت أسرار القبندي 70 يوما في ضيافة الغزاة رأت خلالها نجوم الليل في عز النهار .
• رحلت أسرار القبندي وبقيت أعمالها خالدة في سجل التاريخ لتضئ للأجيال القادمة الطريق نحو العزة والكرامة .
• الأعمال البطولية لن تنساها الأرض الطيبة أبدا .



الشهيدة سعاد علي الحسن
قتل الغزاة سعادتها
اغدق الغزاة علي أبناء الأرض الطيبة ألوان التعذيب الوحشي .
• نالت سعاد الحسن نصيب الأسد من الآلآم والآهات .
• تضاعفت معاناة سعاد الحسن بعد القبض علي زوجها وانقطاع أخباره عنها وفشلها في الوصول اليه .
• كانت سعاد الحسن تناجي الوطن والزوج ... وتبث حزنها وشكواها الي الله تعالي .
• أكدت المحنة : أن الغازي نهم لا يشبع من شئ ... يعشق السرقة والنهب ... ويمارس القتل والتعذيب .... يهوي ذبح الآمال وتبديد الأحلام ... ويعشق إفساد كل ما هو جميل ونشر كل ما هو قبيح .
• انضمت سعاد إلي المقاومة لتشعر بذاتها ... وقيمية حبها للكويت ... الوطن والأرض والناس .
• واجهت محنة الديرة بجرأة وشجاعة واقتحمت الأخطار ولم تخف من الغزاة وغدرهم .
• صنعت الحلوي والبيتزا ودست بها السموم لتحصد جنود الطاغية .
• لم تهتم سعاد بمصيرها ووطنها يضيع من تحت قدميها .
• أقسمت : أنه لن يهدأ لها بال إلا أن تعود الديرة إلي أحضانها وأن يعود الغائب إلي الدار .
• لو كانت سعاد قد عرفت مكان زوجها ... وأين ذهبت به الغزاة لذهبت اليه ولو في آخر الدنيا ... مهما واجهها من عقبات .
• عندما التقت الأسر بفلذات اكبادهم الأسري تاهت الكلمات من الألسنة وتحدثت الدموع ... وتعانقت في سريانها علي الخدود ... فماذا تفعل الكلمات مع الاحزان والأوجاع التي المت بهم جميعا ؟ ! ولكن مهما طال الحزن .. حتما ستجلوه افراح التحرير ..
• مهما تعمقت الأوجاع وكثرت الآهات .. حتما ستعود العصافير إلي أعشاشها .. وتسمع أذان ابناء الديرة تغريدها .. وحتما سيمرح الأطفال بين ديرتهم وتتعالي ضحكاتهم .. ويعود الأمان إلي القلوب الخائفة .
• يشهد التاريخ أن هؤلاء الغزاة قد ارتكبوا كل ما من شأنه أن يعكر صفو الحياة ويحيلها إلي جحيم .. علي أرض الأحبة .
• أثبتت سعاد الحسن أن أرض الأحبة أنجبت الأفذاذ من الرجال والنساء الذين جادوا بأرواحهم وازعجوا الغزاة وقطعوا عليهم الطريق لتحقيق أحلامهم الدنيئة علي جثث أبناء الديرة .



الشهيدة وفاء العامر
عمار يا أرض الأحبة
• قدوم الغزاة الي الديرة فأل سوء وشر عاقبة لأن الحقد هو الذي كان يحركهم .
• منذ الوهلة الأولي تأكد أبناء الديرة أن الغزاة هدفهم تحويل أرض الأحبة الي أرض الأشباح .
• عمل الغزاة بكل طاقتهم لإخلاء أرض الأحبة من أحبائها وجعل الكويت مجرد ذكري في طيات التاريخ .
• أقسمت وفاء العامر أن أحلام الغزاة لا يمكن أن تتحقق علي أرض الأحبة ما دامت هي علي قيد الحياة .
• قالت : إذا كانت الكويت زهرة جميلة تشد الأنتباه وتغري الناس بجمالها إلا أن أشوكها ايضا تدمي الأيدي وتخطف الجموع من العيون .
• صرخت وفاء العامر ... لن يجرؤ أحد أن يحرمني من ديرتي .
• وكانت وفاء العامر تخطف الأبصار بجمالها وحبها لديرتها ووطنها الكويت .
• قالت : مهما اشتد عود الباطل ... حتما نسمات الحق ستطيح به .
• استعملت وفاء العامر العامل النفسي ضد الغزاة فأشاعت الخوف بينهم وبثت الرعب في نفوسهم من أجل تدمير معنوياتهم لتدفعهم الي الرحيل عن أرض الأحبة .
• لم تكتف وفاء العامر بنقل أخبار المقاومة من مكان الي آخر ... ولكن أرادت أن تقلق راحة الغزاة ... وتقتل النوم في عيونهم وتحرمهم الأمان طوال الليل والنهار وهم علي أرض الأحبة.
• أنضمت الي مجموعة 25 فبراير فشعرت أن حلمها في المقاومة سيتحقق وأنها ستضرب الغزاة علي رؤوسهم بيد من حديد .
• نجحت وفاء العامر في أن يستقي الغزاة المر من نفس الكأس الذي شرب منه أبناء الديرة علي أيدهم .
• ذاق خال الشهيدة وفاء العامر الأمرين مع الغزاة الذين يماطلون ويماطلون في إعطائة إذن دفن لها .
• ظن الغزاة أن المقاومة ستتوقف برحيل وفاء العامر ... إلا أن أعمال المقاومة لم تنته .. فاعتقدوا أن شبح وفاء العامر مازال يطاردهم .


الشهيدة سناء الفودري
سناؤك بدر يا سناء

• سناء الفودري ... زهرة يانعة تحلم بألوان الربيع ونسماته الرقيقة علي أرض الأحبة.
• الغزاة عند سناء الفودري كانوا بمثابة لصوص .. جاءوا خصيصا لقتل زهور الديرة ... وتحويل ربيعها الي خريف دائم .
• رسالة الطغاة في كل زمان .. تبديد وقتل أصحابها وسد الطريق نهائيا نحو الأمل .
• بنات الديرة أزعجهن ما فعله الغزاة بأهلين وقررن أن يدافعن عن حقهن في الحياة وحلمهن في وطن آمن.
• طار عقل سناء الفودري عندما علمت بامتلاء مستشفى مبارك بالجرحي والقتلي من أبناء أرض الاحبة علي أيدي غزاة الديرة .
• بدأت بوادر الأمل عندما علمت سناء الفودري أن أبناء الديرة ينظمون صفوفهم لموجهة المعتدين.
• اندفعت سناء الفودري لتشارك في المظاهرات السلمية للتعبير عن رأيها وإعلان رفضها للغزاة .
• رغم الرصاصات التي تتطاير فوق رؤوس بنات الديرة إلا أنهن أكملن مظاهرتهن .. وعبرن عن تكاتفهن مع الوطن والشرعية الكويتية .. وضربن المثل والقدوة ولم يخشين رصاصات الغزاة .
• لم تستطيع سناء الفودري أن تتمالك أعصابها عند عبورها نقاط التفتيش التي زرعها الغزاة في كل مكان بربوع أرض الأحبة .
• رغم المآسي التي نشرها الغزاة علي أرض الأحبة إلا أن سناء الفودري كانت متفائلة دائما لأن الحق هو الذي سينتصر في النهاية وأن الباطل لا بد أن يندحر في النهاية .
• هتافات الله اكبر ... الله اكبر كانت تجلي ما فرضه الغزاة علي القلوب من خوف ورعب .
• استشهدت سناء الفودري لتقول لأبناء ديرتها ... كم هي رخيصة الحياة عند الدفاع عن الحق ! وكم هو الموت يهون في سبيل دحر الباطل ؟ ! وكم هي عزيزة الشهادة في سبيل الله والوطن ودفاعا عن القيم والأخلاق الحميدة ؟ !


_________________
_____________________________________________________________________________




q8y
q8y
المراقب العام

عدد الرسائل : 270
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 22/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: >>>شهيدات الكويت

مُساهمة من طرف TaZ_BoY في الثلاثاء مارس 18, 2008 7:11 pm

مشكوووور اخوي كويتي
TaZ_BoY
TaZ_BoY

عدد الرسائل : 260
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى